التصنيفات
الإيمان أولًا

عاشرًا:أوثق رباط للأمة:

لطالما كانت وحدة الصف المسلم هي أول نظر المصلحين وشاغل فكر أكثر الحركات الإسلامية، على اختلاف بينهم في طرق تحقيق ذلك ووسائله وغاية تلك الوحدة ومآلاتها، فقد اتفقت كلمتهم وأجمع رأيهم أن الأمة لن تقوم لهم قائمة أو تنهض لها دولة وهي متنازعة متناحرة، ولكن تفرقت كلمتها وتضاربت آراؤها في المائدة التي ستجتمع الأمة حولها، […]

التصنيفات
الإيمان أولًا

تاسعًا:علاج دوافع الانحراف:

تقدم معنا الحديث عن منزلة القلب من الجوارح ودوره في حضانة الإيمان، والحاجة لعلاج أمراضه التي تصد عن الهداية والاستجابة لداعي الشرع، وتحرفه عنه بعد حصول المعرفة والشروع في الالتزام بمقتضياتها وقطع الأشواط في ذلك بل حتى ما يكون بينه وبين الجنة إلا ذراع، وليس شرط ذلك دائمًا أن يكون نتاج قصور الفهم أو نقص […]

التصنيفات
الإيمان أولًا

ثامنًا:عمق الانحراف وانتشاره:

ثم ها هو واقع المسلمين يشهد على حاجتهم الماسة للعناية بالإيمان تصحيحًا وتأكيدًا، بعد أن غزته أفكار الكفر والإلحاد وضلالات المبتدعة، وانطمست حدود الله واندثرت شرائعه ونُسيت معالمه، كل ذلك في أعقاب فشل الحملات الصليبية العسكرية في الاستقرار ميدانيًا على أرضهم، فلجأت لتسديد الضربات نحو عقائدهم وزعزعة الأصول التي يتحصنون بها، فنالت منهم على حين […]

التصنيفات
الإيمان أولًا

سابعًا:استجلاب التأييد الإلهي:

وهي أشد ما تتشوف لها النفوس وتهفو لها الأفئدة، وقد قال اللطيف الخبير عنها: ﴿ وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ﴾، قال ابن عطية ت 564هـ: ” ووصفها تعالى بأن النفوس تحبها من حيث هي عاجلة في الدنيا، وقد وكلت النفس لحب العاجل “[1]، وهذه بشارة خاصة بمن حققوا الإيمان قولًا وعملًا، كما قال الله في ختام الآية: […]

التصنيفات
الإيمان أولًا

سادسًا:تحقيق أسباب الأمن:

وهذه نعمة أخرى جليلة، لا تقل منزلةً عن نعمة سعة الرزق ورغد العيش، بل لا تتحقق بدونها، لذا تأتي غالبًا قرينة الذكرِ للشبع من الجوع، ألا وهي نعمة الأمن من الخوف، قال ربنا جلّ وعلا: ﴿ الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْف ﴾ [قريش:4]. والأمن على مراتب: فأوله: الأمان من عقاب الله العام في […]